نقاش الحب
أهلا وسهلا بك في منتدي نقاشنا

منتدي الاصدقاء في نقاش الحب


يسعدنا انضمامك الينا



شكرا لك

آداب الحج.

اذهب الى الأسفل

آداب الحج.

مُساهمة من طرف elharery2000 في الأحد أبريل 25, 2010 7:44 pm






آداب الحج :

إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره ، و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا ،من يهده الله فلا مضل له ، و من يضلل فلا هادي له ، و أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ، و أشهد أن محمدا عبده و رسوله أما بعد :
فإن الحج ركن عظيم من أركان الإسلام ، رغب الشارع الحكيم فيه ، وحث عليه ، قال فيه النبي -صلى الله عليه و سلم - :
(( بني الإسلام على خمس : شهادة ألا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله ، و إقام الصلاة ، و إيتاء الزكاة ، و صيم رمضان ، و حج البيت ))متفق عليه.
و قال فيه عليه الصلاة و السلام :
(( من حج و لم يرفث و لم يفسق رجع كيوم ولدته أمه ))رواه الشيخان.
و للحج آداب ينبغي على الحاج أن يتحلى بها ، سواء كانت هذه الآداب واجبة أو غير واجبة ، يتحلى بها و لا يجاوزها حتى يرجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه :
أول هذه الآداب أدب هو ركن من أركان الإسلام ، بل هو الأصل الأصيل لهذه الأركان ، ألا و هو التوحيد ؛ فلابد أن يكون الحاج عارفا بالتوحيد ، عارفا بالشرك ، حتى لا يقع فيه من حيث يدري أو لا يدري .
فإن التوحيد - أيها الإخوة - هو أساس بناء الأعمال ، فمن بنى عمله على شرك ، فهو كالذي يبني دارا على موج البحر ، فهل يجد له قرارا ؟!!
لا شك أنه سينهدم و يسقط ، و هكذا الشرك فإنه يحبط العمل ، و لو كان العمل كأمثال الجبال ! قال الله تعالى مخاطبا نبيه -صلى الله عليه و سلم - :
{ و لقد أوحي إليك و إلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك و لتكونن من الخاسرين }.
إن التوحيد هو أصل الأصول ، و لذلك فإن الله تعالى لا يحابي في التوحيد أحدا كائنا من كان ! و اقرأوا قوله تعالى :
{وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (83) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (84) وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ (85) وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ (86) وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (87) ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (88) أُولَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ (89)}[الأنعام:83-89].
ثمانية عشر نبيا ، و مع ذا قال الله فيهم : { و لو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون }. !! لا مجاملة في التوحيد أبدا .
قال الحافظ العلامة ابن كثير في تفسيره :
((ثم قال: { ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ } أي: إنما حصل لهم ذلك بتوفيق الله وهدايته إياهم، { وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } تشديد لأمر الشرك، وتغليظ لشأنه، وتعظيم لملابسته، كما قال [تعالى] (1) { وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ }...))اهـ.
و قال العلامة الألوسي في تفسيره :
(({وَلَوْ أَشْرَكُواْ } أي: أولئك المذكورون { لَحَبِطَ } أي: لبطل وسقط { عَنْهُمْ } مع فضلهم وعلو شأنهم { مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } أي: ثواب أعمالهم الصالحة ، فكيف بمن عداهم وهم هم وأعمالهم أعمالهم؟!! ))اهـ.
لهذا يجب على الحاج أن يخلص عمله لله عزوجل بالتوحيد ، ونبذ الشرك و الرياء و النفاق .
و من الآداب التي ينبغي أن يحرص عليها الحاج هو أن يكون حجه من مال طيب ، فإن الله تعالى طيب لا يقبل عملا من مال خبيث ، قال النبي -صلى الله عليه وسلم- كما في صحيح مسلم - من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- :
( يا أيها الناس إنّ الله طيب لا يقبل إلا طيبا ).
و من الآداب الواجبة التي يجب أن يحرص عليها الحاج ، و ليس الحاج وحده ، بل كل مسلم ، ألا و هو التوبة ، التوبة من الذنوب و المعاصي ، و شروط التوبة : الندم ، و الإقلاع عن الذنب ، و العزم على عدم العود ، و إرجاع المظالم إلى أهلها ، قال تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ }.
و من الآداب المستحبة التي ينبغي أن يحرص عليها الحاج هو الإكثار من الدعاء في سفره ، فإن الدعاء في السفر مستجاب كما ثبت عن النبي -صلى الله عليه و سلم - في سنن أبي داود و الترمذي عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه و سلم - قال :
{ ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن : دعوة المظلوم ، و دعوة المسافر ، و دعوة الوالد على ولده } .
و يحرص في دعائه على الأوقات و الأماكن التي كان يحرص النبي - صلى الله عليه و سلم - على الدعاء فيها : فيحرص على الدعاء في يوم عرفة ، فعند الترمذي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله - صلى الله عليه و سلم - :
(خير الدعاء يوم عرفة ، و خير ما قلت أنا و النبيون من قبلي : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير ).
كذلك يحرص الحاج على الدعاء عند الصفا و المروة ، و عند رمي الجمرات ، و عند المشعر الحرام ، فإن هذه هي الأماكن دعا عندها النبي -صلى الله عليه و سلم - .
و من آداب الحاج الواجبة :
أن يتحلى بحسن الخلق ، فإن أثقل الأشياء في الميزان يوم القيامة حسن الخلق ، كما أخبر بذلك النبي - صلى الله عليه و سلم - ، فيكون مع إخوانه سمحا بشوشا طلق الوجه ، قال النبي - صلى الله عليه و سلم - :
( لا تحقرن من المعروف شيئا ، و لو أن تلقى أخاك بوجه طليق) رواه مسلم عن أبي ذر - رضي الله عنه -.
و يحرص على أن يمد يد العون لهم ، و لا يزاحم إخوانه في الطواف أو السعي ، خاصة و أن فيهم النساء و كبار السن ، و الصغار .
آداب قد يتحرج منها بعض الحجيج وهي لا حرج فيها:
منها : الاغتسال سواء كان للتطهر أو للتبرد أو للنظافة .
و منها: التوقي من الحر بمظلة أو نحو ذلك ، أي : الاستظلال بشيء غير ملاصق للرأس ، فهذا لا حرج فيه .
منها : شد الحزام على الوسط ، سواء كان لحفظ المال أو لشد الإزار .
و مثله لبس ساعة اليد ، أو التختم بالفضة ، أو لبس النظارة الطبية أو الشمسية .
و منها : تغيير ثياب الإحرام بغيرها إذا اتسخت ، أو أصابها شيء من العرق .
و منها : المجادلات العلمية البنّاءة التي لا تخرج إلى الجدال بالباطل ،فلا حرج في ذلك ، قال تعالى :
{ ادع إلى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن }.
و الحمد لله رب العالمين.
avatar
elharery2000
كبير المراقبين

عدد المشاركات : 283
نقاط التميز : 21541
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: آداب الحج.

مُساهمة من طرف سامى عيسى في الإثنين أبريل 26, 2010 9:46 am

أخى الحبيب
الحــريــــــــــــــرى

شكراً لك على الطرح الرائع
والمجهود المتميز


بارك الله فيك
على هذا الموضوع القيم والمفيد والمميز
أسعد الله قلبك بالإيمان وسدد خطاك
وجزاك الله خيراً
وجعله فى ميزان حسناتك

عاطر تحياتى وخالص مودتى



avatar
سامى عيسى
مشرف عام

عدد المشاركات : 461
نقاط التميز : 22803
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: آداب الحج.

مُساهمة من طرف elharery2000 في الإثنين أبريل 26, 2010 5:22 pm

سامى عيسى كتب:
أخى الحبيب
الحــريــــــــــــــرى

شكراً لك على الطرح الرائع
والمجهود المتميز


بارك الله فيك
على هذا الموضوع القيم والمفيد والمميز
أسعد الله قلبك بالإيمان وسدد خطاك
وجزاك الله خيراً
وجعله فى ميزان حسناتك

عاطر تحياتى وخالص مودتى







الشكر لك حبيبي الغالي سامي
دائماً يسعدني مرورك وردك الكريم
دمت بكل خير
تحيااااتي
avatar
elharery2000
كبير المراقبين

عدد المشاركات : 283
نقاط التميز : 21541
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى